في مشروع واعد يبدو أقرب إلى الخيال العلمي، أعلنت الشركة الأمريكية التي يملكها رجل الأعمال العبقري إلون موسك مشروها الواعد لنقل الركاب عبر الكبسولات داخل الأنابيب المفرغة بسرعات فائقة تصل إلى 1200 كلم/س.

حيث إختارات الشركة الأمريكية مدينة دبي لتنفيذ المشروع للمرة الأولى عالميًا، وقد نشرت بعض الصوّر التي توضّح رؤيتها لشكل النظام في مدينة دبي بعد الإنتهاء من المشروع.

هذه التقنية الثورية في المواصلات سوف تختصر الكثير من الوقت أثناء التنقل بين المدن البعيدة، حيث يمكن الوصول السفر من دبي وأبوظبي إلى 12 دقيقة فقط والت تستغرق ساعتين بالسيارة على الطرق السريعة، وتصل من دبي إلى الرياض في 45 دقيقة فقط!، متجاوزة بذلك سرعة طائرات الركّاب بمراحل.

وتعتمد التقنية كا أسلفنا على دفع كبسولات الركّاب في أنابيب مفرغة بسرعات عالية تصل 1200 كم/س، وتستطيع كل كبسولة حمل 20 شخص، ويمكن إطلاق كبسولة للركاب كل 30 ثانية في الخط الواحد دون أي مشكلة مع وجود خمسة أميال بين كل كبسولة والكبسولة التي تليها.