قررت شركة دايملر صانع السيارات الألماني والشركة الأم لمرسيدس بنز تخصيص 11 مليار دولار لقاء الأبحاث التي تجريها بكثافة في مجال السيارات الكهربائية، وذلك تماشيًا مع السياسات الصارمة التي ستتخذها حكومات الدول الأوروبية لتشديد القيود البيئية علي السيارات التقليدية.

حيث صرّح رئيس قسم الأبحاث لدي دايملر السيد توماس ويبر بالقول أن دايملر تخطّط لإمتلاك 10 سيارات كهربائية بالكامل في أسطولها بحلول العام 2025.

وأضاف أن هدف هذه الإستثمارات الضخمة في الأبحاث هو زيادة أهلية وموثوقية السيارات الكهربائية كبديل حقيقي للسيارات التي تعمل بمحركات تقليدية علي البنزين والسولار، حيث تجري البحوث لزيادة مدي المسافة للسيارات خلال الشحنة الواحدة لتصل 700 كم بدون الحاجة للتوقف للشحن.

وتطرق السيد ويبر إلي التعليق علي قرار إيقاف فولكس فاجن بيع سيارات الديزل في الولايات المتحدة، حيث علق قائلًا: "ستواصل مرسيدس بيع سيارات الديزل هناك، العام الماضي باعت فئة الديزل ما يعادل 1% فقط من إجمالي مبيعاتنا في السوق الأمريكي، مقارنة بـ 5% قبل ثلاث سنوات، ولكن قرار فولكس واجن الأخير من شأنه أن يزيد من مبيعاتنا هناك"، ومن شأن هذه الخطوة أيضًا التعجيل بإتخاذ تشريعات تحد من بيع سيارات الديزل وتخفيض إنتاجها في السنوات المقبلة لدي صانعي السيارت حول العالم.